أرى الحق لم يغش البلاد وإنما

من موسوعة الأدب العربي
مراجعة ٢٠:٣٠، ٣ أبريل ٢٠٢٢ بواسطة Adab-designer (نقاش | مساهمات) (اضافة صورة لأول أبيات القصيدة)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة أرى الحق لم يغش البلاد وإنما لـ معروف الرصافي

اقتباس من قصيدة أرى الحق لم يغش البلاد وإنما لـ معروف الرصافي

أرى الحق لم يَغش البلاد وإنما

مشى ضارباً في الأرض تلِفظه الطرق

فيُصبح في أرض ويُمسي بغيرها

وحيداً فما يؤويه غرب ولا شرق

توطّن قَفر الأرض مُبتعداً بها

إلى حيث لا أنس ولا طائر يَزقو

وقد يهبِط الأمصار وهو مُحجَب

ويظهر أحياناً كما أومض البرق

ومن عجب أن الورى يدعونه

وهم من قديم الدهر أعداؤه الزرق

أعدوا له في البرّ والبحر قوةً

إذا ظهرت ينسدّ من دونها الأفق

وطاروا بطياراتهم يُمطرونه

قذائف من نار كما أمطر الوَدق

يقولون إن الحقّ في الخلق قوة

تذِل لها أعناق قهراً وتندق

فما باله يُمسي ويُصبح شاكياً

ولا يتحاشى عن ظُلامته الخلق

إلى الله نشكو الأمر من مدنيّة

تعارض في أوصافها الكذب والصدق

وكم قد سمعنا ساسة الغرب تدّعي

بأشياء من بُطلانها ضحك الحق

فهم منعوا رِقّ الأسير وإنما

أجازوا لهم أن يشمَل الأمم الرق

ألم ترَ في القطر العراقي أمةً

من الأسر مشدوداً بأعناقها رِبق

قد اختطّ فيه السيف للقوم خطّة

من العُنف لم يُمرر بساحتها رِفق

واوْجرهم سّماً من الذلّ ناقعاً

بكأس من العُدوان ليس لها مَذق

فدجلة من وقع الشوائب أصبحت

تُعاف لأن الماء في حوضها رَنق

وإن الفرات الغَمر أمسى وماؤه

من الضَيم غَور ما لأوشاله عُمق

رعى الله بين الوادَيين مَواطناً

إذا ذُكرت يهتزّ بي نحوها عِشق

قضيت بها عصر الشباب فلي بها

خواطر لم يسمح بإفشائها النطق

فلا تعجبُوا من أنني عند ذكرها

أنوح عليها مثلما ناحت الوُرق

وإني إذا أبصرتها مستضامةً

يكاد لها قلبي من الحزن يَنشقّ

ألم ترها قد أصبحت من إسارها

تُليح بطرف في لواحظه العِتق

تجرّ قيود الذل راسفةً إلى

تكاليف حكم في سياسته المحَق

ويحلب شطرَيها العدوّ ضرائباً

ويمخضها درّاً كما يُمحض الزِق

سلام على وادي السلام الذي به

تفاقم هول الخطب واتسع الخَرق

سَنفديه حتى لا حياة عزيزة

ونبذل حتى لا نفيسٌ ولا عِلق

ونُدرك فيه ثأرنا بكتائب

لها نَسَب من صلب يعرب مشتق

وإن الليالي بالخطوب حوامل

ولا بدّ يوماً أن سيأخذها الطلق

فتُنتج حرباً ما يَبوح سعيرها

وتَستَنّ في ميدانها الدُهم والبُلق

بكلّ أخي عزم كأنّ مَضاءه

مشطّبةٌ بيض ومَسنونة زُرق

تلقّف رايات العلا سواعد

لهنَّ بتصريف القنا في الوغى حِذق

فإما المنايا نستطب بطبّها

وإما مُنىً فيها يتِمّ لنا السَبق

إذا نحن لم نملك على الدهر أمره

فلا دام فينا نابضاً للعلا عِرق

شرح ومعاني كلمات قصيدة أرى الحق لم يغش البلاد وإنما

قصيدة أرى الحق لم يغش البلاد وإنما لـ معروف الرصافي وعدد أبياتها ثلاثة و ثلاثون.

عن معروف الرصافي

معروف بن عبد الغني البغدادي الرصافي. شاعر العراق في عصره، من أعضاء المجمع العلمي العربي (بدمشق) ، أصله من عشيرة الجبارة في كركوك، ويقال إنها علوية النسب. ولد ببغداد، ونشأ بها في الرصافة، وتلقى دروسه الابتدائية في المدرسة الرشيدية العسكرية، ولم يحرز شهادتها. وتتلمذ لمحمود شكري الآلوسي في علوم العربية وغيرها، زهاء عشر سنوات، واشتغل بالتعليم، ونظم أروع قصائده، في الاجتماع والثورة على الظلم قبل الدستور العثماني. ورحل بعد الدستور إلى الأستانة، فعين معلماً للعربية في المدرسة الملكية، وانتخب نائباً عن (المنتفق) في مجلس (المبعوثان) العثماني. وانتقل بعد الحرب العالمية الأولى إلى دمشق سنة (1918) ، ورحل إلى القدس وعين مدرساً للأدب العربي في دار المعلمين بالقدس، وأصدر جريدة الأمل يومية سنة (1923) فعاشت أقل من ثلاثة أشهر، وانتخب في مجلس النواب في بغداد. وزار مصر سنة (1936) ، ثم قامت ثورة رشيد عالي الكيلاني ببغداد فكان من خطبائها وتوفي ببيته في الأعظمية ببغداد. له كتب منها (ديوان الرصافي -ط) (دفع الهجنة - ط) (محاضرات في الأدب العربي - ط) وغيرها الكثير.[١]

تعريف معروف الرصافي في ويكيبيديا

معروف الرُّصَافِي (1292 - 1365 هـ / 1875 - 1945 م) أكاديمي وشاعر عراقي.[٢]

  1. معجم الشعراء العرب
  2. معروف الرصافي - ويكيبيديا

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي