أباح الله للظبي المفدى

من موسوعة الأدب العربي
مراجعة ٢١:٠٦، ١٩ يونيو ٢٠٢٢ بواسطة Adab (نقاش | مساهمات) (اضافة تصنيف)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة أباح الله للظبي المفدى لـ المفتي عبد اللطيف فتح الله

اقتباس من قصيدة أباح الله للظبي المفدى لـ المفتي عبد اللطيف فتح الله

أَباحَ اللَّه لِلظّبيِ المُفدّى

عَذابَ الصبِّ دَوماً وَالجَفاءا

وَحَرَّمَ سلوةَ الوَلهانِ دَوماً

وَأَوجَب في الغَرامِ لَهُ الفَناءا

وَإِنّي قَد قَتَلت سُلوَّ قَلبي

وَإِنّي مِنهُ أَجريتُ الدّماءا

فَقالَ قَتلت ما أَضحى حَراماً

سَأَجعَلُ عَنهُ قتلتَك الجَزاءا

فَقُلت إِذا قَضيتَ عَليَّ قَتلاً

فَبِي لَكَ أَحسَنَ اللَّهُ العَزاءا

وَفي قَتلي فَأَحسِن في قَضاءٍ

خِيارُ النّاسِ أَحسَنُهم قَضاءا

شرح ومعاني كلمات قصيدة أباح الله للظبي المفدى

قصيدة أباح الله للظبي المفدى لـ المفتي عبد اللطيف فتح الله وعدد أبياتها ستة.

عن المفتي عبد اللطيف فتح الله

المفتي عبد اللطيف فتح الله

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي