أترع الكأس كما شئت ورتل أغنياتك

من موسوعة الأدب العربي
مراجعة ٢٣:٢١، ١٩ يونيو ٢٠٢٢ بواسطة Adab (نقاش | مساهمات) (اضافة تصنيف)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة أترع الكأس كما شئت ورتل أغنياتك لـ صالح الشرنوبي

أترع الكأس كما شئت ورتل أغنياتك

ربما أنستك ما لاقيته في أمسياتك

الهوى الماجن دنياك وأحلام حياتك

والهوى العذري دنياي فتِه في سبحاتك

وارو للناس أحاديث الطلا من خطراتك

يا نديمي أترع الكاس ولا تخش الملاما

إنها كانت على من شفه الوجد حراما

كأسيَ الجفن الذي غناك دمعا وسهاما

والطلا دمعي وقد طنب في جفني الخياما

كلما اشتقت إلى الصاب همى دمعي سجاما

يخفق القلب إذا ضجت ببلواه الجراح

فتغاديه دموع ويناجيه نواح

وأنا الشارد تطويني على السهد البطاح

أنشد السلوى وفي قلبي من السلوى جراح

الشجي والسهد زادي ودموعي لي راح

يا نديمي أنت في الحب غريب يا نديمي

أين قلب فاض منه الوجد من قلب سليم

أين حب الطين من حب سما فوق النجوم

سر بلواك هيام ثائر جم الغيوم

وشبابي سر بلواي وحزني وهمومي

يا نديمي إنما العيش غرام وفتون

وجنون في الهوى الطاهر فضاح دفين

وشفاهٌ ورضابٌ وكلام وعيون

وعتاب أبدي الصمت رفافٌ حنون

كرم الله صداه فتلقته السنون

أين من دنياك دنياي وأحلامي وفنّي

أنت ترجو شهوة الجسم فدع عنك التجنى

وأنا الظافر والمغلوب في دنيا التمني

في غد تندب أيامك فيها وأغني

يوم ألقى سر حرماني وأشجاني وحزني

علمتنا نسمات البحر صفو الحلم

وأنين الموج في الشط رقيق النغم

والرمال السمر شعر حائر في القمم

هلهلت أوزانه الخرساء هوج النسم

علمتنا هدأة الروح وحرب القلم

تتهادى ذكريات الأمس في أفق حياتي

أنجما مخنوقة اللمح كإصباح النعاة

لم تهدهدها من الحاضر أنغام صلاةِ

والغد المرجو رهنٌ بيد الغيب المواتي

ويح من هبّت عليه سافيات الذكريات

يا نديمي حسبك الصبر على اللوم وحسبي

أنا عبد من عبيد الحسن لا أملك قلبي

قدر الأقدار حب عبقري مثل حبي

لهف روحي وهي ظمأى لم تشاهد غير جدب

أنا لا أسأل ربي غير ما يعلم ربّي

شرح ومعاني كلمات قصيدة أترع الكأس كما شئت ورتل أغنياتك

قصيدة أترع الكأس كما شئت ورتل أغنياتك لـ صالح الشرنوبي وعدد أبياتها خمسة و أربعون.

عن صالح الشرنوبي

صالح بن علي الشرنوبي المصري. شاعر حسن التصوير، مرهف الحس، من أهل بلطيم بمصر، ولد ونشأ بها. دخل المعهد الديني بدسوق، فمعهد القاهرة، فالمعهد الأحمدي بطنطا، ثم كلية الشريعة، فكلية دار العلوم. ودرّس في مدرسة سان جورج بالقاهرة، ونشر بعض شعره في مجلات الإذاعة والرسالة والثقافة وجريدتي الأهرام والمصري، وعمل في جريدة الأهرام. ذهب إلى بلطيم ليقضي أيام عيد الأضحى مع أهله، فقضى نحبه منتحراً. له اثنا عشر ديواناً في كراريس صغيرة، منها مجموعة أسماها (نشيد الصفا -ط) .[١]

تعريف صالح الشرنوبي في ويكيبيديا

صالح علي شرنوبي (1924م - 1951م / 1370 هـ)، ولد في 26 مايو 1924 بمدينة بلطيم بمحافظة كفر الشيخ. حفظ القرآن الكريم وعمره 10 سنوات. درس بمعهد دسوق الديني وحصل على الابتدائية من معهد القاهرة عام 1939م. حصل على الثانوية الأزهرية من المعهد الأحمدي بطنطا عام 1947م. فشل في الالتحاق بدار العلوم بعد أن اجتاز الامتحان التحريري. التحق بكلية أصول الدين ثم هجرها بعد سبعة أشهر من الدراسة. بعد عام من تركه كلية أصول الدين عاد إلى بلطيم ليعمل مدرسا بالمدرسة الابتدائية. ترك بلطيم إلى القاهرة. كتب قصائد الشك والحزن والحرمان والموت وهو مقيم بحجرة الدجاج على سطح أحد المنازل، أو وهو ملتجئ ـ بعد أن طردته صاحبة البيت لعجزه عن دفع الإيجار - إلى مغارة بجبل المقطم، أو وهو مقيم في بدروم تحت الأرض يخيل إلى داخله أنه يستنشق هواء قد سبق تنفسه حسب تعبير الدكتور عبد الحي دياب. عمل مدرسا بمدرسة أجنبية للبنات هي مدرسة «سان جورج» لكنه فصل منها لكثرة تخلفه وعدم التزامه بمواعيد الحضور والانصراف. مرة ثانية حاول الالتحاق بكلية دار العلوم ليلقى نفس النتيجة التي لقيها عام 1947 م. التحق بكلية الشريعة، ولكنه سرعان ما هجرها لنفس الأسباب التي هجر بها كلية أصول الدين. تعرف على الممثلين والممثلات وكتب أغنيات بعض الأفلام، كما أنه عرف وذاق كل خصائص عالم الفن إلى درجة التخمة. علم كامل الشناوي بمأساة الشاعر صالح الشرنوبي فعينه مصححا في جريدة (الأهرام) لتظل الماساة قائمة نتيجة لنمط الحياة التي قد استغرقت هذا الشاعر. في إجازة عيد الأضحى عاد الشاعر إلى بلطيم لتكون النهاية الحزينة، ولتشيع بلطيم شاعرها إلى مثواه الاخير يوم 17 سبتمبر 1951 م الموافق 15 من ذي الحجة 1370 هجرية. خلف صالح الشرنوبي عدة دواوين وبعض الأزجال والقصص القصيرة والمسرحيات، وقصائد النثر والشعر الحر جمعت كلها في مطبوع ضخم (675 صفحة) في سلسلة «من تراثنا» مع مقدمة للدكتور عبد الحي دياب[٢]

  1. معجم الشعراء العرب
  2. صالح الشرنوبي - ويكيبيديا

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي