أمارس دهرا من جديدي داهرا

من موسوعة الأدب العربي
مراجعة ٢٠:٣٣، ٣ أبريل ٢٠٢٢ بواسطة Adab-designer (نقاش | مساهمات) (اضافة صورة لأول أبيات القصيدة)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة أمارس دهرا من جديدي داهرا لـ معروف الرصافي

اقتباس من قصيدة أمارس دهرا من جديدي داهرا لـ معروف الرصافي

أمارِس دهراً من جديدَيّ داهرا

وما زال ليلي بالعراقَين ساهرا

أبى الحق إلاّ أن أقوم لأجله

على الدهر في كل المَواطن ثائرا

وأن أتمادَى في جدال خصومه

وأقرعَ منهم بالبيان المُكابرا

وإني لأهوى الحق كالطِيب ساطعاً

وكالريح هَبّاباً وكالشمس ظاهرا

ستَبقى لنفسي في هواه سَريرة

إذا الدهر أبْلى من بنيه السرائرا

وتَكره نفسي أن أكون مخادعاً

لأدرك نفعاً أو لأدفع ضائراً

ومن أجل مقتي للمخانيث أنكرت

يدي أن تُحَلّىَ في الجنان أساورا

وما العَجز إلا أن أكون مُكاتِما

إذا ما تَقاضتني العلا أن أجاهرا

وما أنا ممّن يُبْهِم القَول لاحناً

فيُضمرَ فيه للجليس الضمائرا

ولولا طُموحي في الحياة إلى العلا

سكنت البوادي واجتنبت الحَواضرا

يقولون لي في مصر للعلم نهضة

تُفَتِّق أذهاناً وتجلو بصائرا

وإن بها للعلم قَدراً وحُرمة

وإن بها للحق عوناً وناصرا

وإن لأهل العلم فيه نوادياً

وإن لأهل الفضل فيها دساكرا

ألم تر أن القوم في كل مَحفِل

بها رفعوا للقائلين المنابرا

وقد ضربوا وعداً لتكريم شاعر

تملّك صِيتاً في الأقاليم طائرا

هو الشاعر الفحل الذي راح شعره

بانشاده في البَرّ والبحر سائرا

فلو قلتَ بعض الشعر في يوم حَفْلهم

تَشُدّ به منَا لمصر الأواصرا

فقلت أجل والشعر ليس بمُعجزي

ولن تَعدَموا مني على الشعر قادرا

ألا أن شوقي شاعرٌ جِدُ شاعر

يفوق الأوالي بل يَبُزّ الأواخر

تَمَلّك حرّ الشعر فهو رَقيقه

وقام عليه بالذي شاء آمرا

إذا رام جَزْلاً منه أنشد زاخِراً

وأن رام سَهلاً منه أنشد ساحرا

فلا عجب من أهل مصر وغيرهم

إذا عقدوا منهم عليه الخناصرا

بَنى لهم مجداً رَفيعاً بشعره

لذا جعلوا حسن الثناء وكائرا

ولكنني قد أنظر الحفلة التي

تُقام له ذا اليومَ في مصر ساخرا

إذا احتفلت مصر بشوقي فمالها

تُقيم على الأحرار في العلم حاجرا

فقد أسمعتنا ضَجّة أمطرت بها

عليّاً وطه حاصباً مُتطايرا

فما بال هذا عُدَّ في مصر مارقاً

وما بال هذا عدّ في مصر كافرا

إذا لم تك الأفكار في مصر حرّة

فليس لمصر أن تُكَرّم شاعرا

أيُرفِع قَدْر العلم يَنطِق ناظماً

ويُوضَع قدر العلم ينطق ناثرا

ويَختَص بالتبجيل من جاء مُنشداً

ويُقذَف بالتَجْهيل من جاء فاكرا

ألا أن هذا الشعرِ ليس بطائل

إذا كان عمّا يبلغ العلم قاصرا

كما أن هذا العلم ليس بنافع

إذا لم تكن فيه النفوس حرائرا

وتكريم ربّ العشر ليس بمفخر

لمن كان عن حرّية الفِكر جائرا

وإلاّ فعصر الجاهلية قبلنا

له السَبق في تكريم من كان شاعرا

شرح ومعاني كلمات قصيدة أمارس دهرا من جديدي داهرا

قصيدة أمارس دهرا من جديدي داهرا لـ معروف الرصافي وعدد أبياتها أربعة و ثلاثون.

عن معروف الرصافي

معروف بن عبد الغني البغدادي الرصافي. شاعر العراق في عصره، من أعضاء المجمع العلمي العربي (بدمشق) ، أصله من عشيرة الجبارة في كركوك، ويقال إنها علوية النسب. ولد ببغداد، ونشأ بها في الرصافة، وتلقى دروسه الابتدائية في المدرسة الرشيدية العسكرية، ولم يحرز شهادتها. وتتلمذ لمحمود شكري الآلوسي في علوم العربية وغيرها، زهاء عشر سنوات، واشتغل بالتعليم، ونظم أروع قصائده، في الاجتماع والثورة على الظلم قبل الدستور العثماني. ورحل بعد الدستور إلى الأستانة، فعين معلماً للعربية في المدرسة الملكية، وانتخب نائباً عن (المنتفق) في مجلس (المبعوثان) العثماني. وانتقل بعد الحرب العالمية الأولى إلى دمشق سنة (1918) ، ورحل إلى القدس وعين مدرساً للأدب العربي في دار المعلمين بالقدس، وأصدر جريدة الأمل يومية سنة (1923) فعاشت أقل من ثلاثة أشهر، وانتخب في مجلس النواب في بغداد. وزار مصر سنة (1936) ، ثم قامت ثورة رشيد عالي الكيلاني ببغداد فكان من خطبائها وتوفي ببيته في الأعظمية ببغداد. له كتب منها (ديوان الرصافي -ط) (دفع الهجنة - ط) (محاضرات في الأدب العربي - ط) وغيرها الكثير.[١]

تعريف معروف الرصافي في ويكيبيديا

معروف الرُّصَافِي (1292 - 1365 هـ / 1875 - 1945 م) أكاديمي وشاعر عراقي.[٢]

  1. معجم الشعراء العرب
  2. معروف الرصافي - ويكيبيديا

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي