أتنسى دارتي هضبات غول

من موسوعة الأدب العربي
مراجعة ٢٠:٥٠، ١ أبريل ٢٠٢٢ بواسطة Adab-designer (نقاش | مساهمات) (اضافة صورة لأول أبيات القصيدة)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة أتنسى دارتي هضبات غول لـ جرير

اقتباس من قصيدة أتنسى دارتي هضبات غول لـ جرير

أَتَنسى دارَتي هَضَباتِ غَولٍ

وَإِذ وادي ضَرِيَّةَ خَيرُ وادي

وَعاذِلَةٍ تَلومُ فَقُلتُ مَهلاً

فَلا جَوري عَلَيكِ وَلا اِقتِصادي

فَلَيتَ العاذِلاتِ يَدَعنَ لَومي

وَلَيتَ الهَمَّ قَد تَرَكَ اِعتِيادي

نَرى شِرباً لَهُ شُرُعٌ عِذابٌ

فَنُمنَعُ وَالقُلوبُ لَهُ صَوادي

قَليلٌ ما يَنالُكَ مِن سُلَيمى

عَلى طولِ التَقارُبِ وَالبِعادِ

خَصَيتُ مُجاشِعاً وَشَدَدتُ وَطئي

عَلى أَعناقِ تَغلِبَ وَاِعتِمادي

وَما رامَ الأُخَيطِلُ مِن صَفاتي

وَقَد صَدَّعتُ صَخرَةَ مَن أُرادي

أَتَحكُمُ لِلقُيونِ كَذَبتَ إِنّا

وَرِثنا المَجدَ قَبلَ تُراثِ عادِ

وَيَربوعٌ فَوارِسُ غَيرُ مَيلٍ

إِذا وَقَفَ الجَبانُ عَنِ الطِرادِ

فَما شُهِدَ القُيونُ غَداةَ رُعنا

بَني ذُهلٍ وَحَيَّ بَني مَصادِ

وَقَد رُعنا فَوارِسَ آلِ بِشرٍ

بِذاتِ الشيحِ مِن طُرُقِ الإِيادِ

عَنا فينا الهُذَيلُ فَما عَطَفتُم

بِحامٍ يَومَ ذاكَ وَلا مُفادِ

يُمارِسُ غُلَّ أَسمَرَ سَمهَرِيٍّ

قَصيرَ الخَطوِ مُختَضِعَ القِيادِ

وَما رَهطُ الأُخَيطِلِ إِذ دَعاهُم

بِغُرٍّ بِالعَشِيِّ وَلا جِعادِ

يَنامُ التَغلِبِيُّ وَما يُصَلّي

وَيُضحي غَيرَ مُرتَفِعِ الوِسادِ

أُناسٌ يَنبُتونَ بِشَرِّ بَذرٍ

وَبَذرُ السوءِ يوجَدُ في الحَصادِ

شرح ومعاني كلمات قصيدة أتنسى دارتي هضبات غول

قصيدة أتنسى دارتي هضبات غول لـ جرير وعدد أبياتها ستة عشر.

عن جرير

جرير

تعريف وتراجم لـ جرير

جرير جرير، أو أَبُو جرير وقيل: حريز. روى عنه أَبُو ليلى الكندي، أَنَّهُ قال: " انتهيت إِلَى رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وهو يخطب بمنى، فوضعت يدي عَلَى رحله، فإذا ميثرته جلد ضائنة ". أخرجه ابن منده، وَأَبُو نعيم.

أسد الغابة في معرفة الصحابة - عز الدين ابن الأثير.

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي