لقيتها ليتني ما كنت القاها

من موسوعة الأدب العربي
مراجعة ٢٠:٤٥، ٣ أبريل ٢٠٢٢ بواسطة Adab-designer (نقاش | مساهمات) (اضافة صورة لأول أبيات القصيدة)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة لقيتها ليتني ما كنت القاها لـ معروف الرصافي

اقتباس من قصيدة لقيتها ليتني ما كنت القاها لـ معروف الرصافي

لقيتها ليتني ما كنت القاها

تمشي وقد أثقل الأملاق ممشاها

أثوابها رثّةٌ والرجل حافية

والدمع تذرفه في الخدّ عيناها

بكت من الفقر فاحمرّت مدامعها

واصفرّ كالورس من جوع محيّاها

مات الذي كان يحميها ويسعدها

فالدهر من بعده بالفقر أشقاها

الموت أفجعها والفقر أوجعها

والهمّ أنحلها والغمّ أضناها

فمنظر الحزن مشهود بمنظرها

والبؤس مرآه مقرون بمرآها

كرّ الجديدين قد ابلى عباءتها

فانشقّ أسفلها وانشق أعلاها

ومزّق الدهر ويل الدهر مئزرها

حتى بدا من شقوق الثوب جنباها

تمشي بأطمارها والبرد يلسعها

كأنه عقرب شالت زباناها

حتى غدا جسمها بالبرد مرتجفا

كالغصن في الريح واصطكّت ثناياها

تمشي وتحمل باليسرى وليدتها

حملاً على الصدر مدعوماً بيمناها

قد قمّطتها بأهدام ممزّقة

في العين منثرها سمبحٌ ومطواها

ما أنس لا أنس أنيّ كنت أسمعها

تشكو إلى ربّها أوصاب دنياها

تقول يا ربّ لا تترك بلا لبن

هذي الرضيعة وارحمني وإياها

ما تصنع الأم في تربيب طفلتها

أن مسّها الضرّ حتى جفّ ثدياها

يا ربّ ما حيلتي فيها وقد ذبلت

كزهرة الروض فقد الغيث أظماها

ما بالها وهي طول الليل باكية

والأم ساهرة تبكي لمبكاها

يكاد ينقدّ قلبي حين أنظرها

تبكي وتفتح لي من جوعها فاها

ويلمّها طفلة باتت مروّعةً

وبتّ من حولها في الليل ارعاها

تبكي لتشكوَ من داءٍ ألم بها

ولست أفهم منها كنه شكواها

قد فاتها النطق كالعجماء أرحمها

ولست أعلم أيّ السقم آذاها

ويح ابنتي أن ريب الدهر روّعها

بالفقر واليتم آها منهما آها

كانت مصيبتها بالفقر واحدة

وموت والدها باليتم ثنّاها

هذا الذي في طريقي كنت أسمعه

منها فأثرّ في نفسي وأشجاها

حتى دنَوت إليها وهي ماشية

وادمعي أوسعت في الخد مجراها

وقلت يا أخت مهلاً أنني رجل

أشارك الناس طرّاً في بلا ياها

سمعت يا أخت شكوىً تهمسين بها

في قالة أوجعت قلبي بفحواها

هل تسمح الأخت لي أني أشاطرها

ما في يدي الآن استرضي به اللها

ثم اجتذبت لها من جيب ملحفتي

دراهماً كنت استبقي بقاياها

وقلت يا أخت أرجو منك تكرِمتي

بأخذها دون ما منٍّ تغشاها

فأرسلت نظرةً رعشاءَ راجفةً

ترمي السهام وقلبي من رماياها

وأخرجت زفرات من جوانحها

كالنار تصعد من أعماق أحشاها

وأجشهت ثم قالت وهي باكية

واهاً لمثلك من ذي رقة واها

لو عمّ في الناس حسَنٌ مثل حسّك لي

ماتاه في فلوات الفقر من تاها

أو كان في الناس انصاف ومرحمة

لم تشك أرملة ضنكاً بدنياها

هذي حكاية حال جئت أذكرها

وليس يخفي على الأحرار مغزاها

أولى الأنام بعطف الناس أرملةٌ

وأشرف الناس من في المال واساها

شرح ومعاني كلمات قصيدة لقيتها ليتني ما كنت القاها

قصيدة لقيتها ليتني ما كنت القاها لـ معروف الرصافي وعدد أبياتها سبعة و ثلاثون.

عن معروف الرصافي

معروف بن عبد الغني البغدادي الرصافي. شاعر العراق في عصره، من أعضاء المجمع العلمي العربي (بدمشق) ، أصله من عشيرة الجبارة في كركوك، ويقال إنها علوية النسب. ولد ببغداد، ونشأ بها في الرصافة، وتلقى دروسه الابتدائية في المدرسة الرشيدية العسكرية، ولم يحرز شهادتها. وتتلمذ لمحمود شكري الآلوسي في علوم العربية وغيرها، زهاء عشر سنوات، واشتغل بالتعليم، ونظم أروع قصائده، في الاجتماع والثورة على الظلم قبل الدستور العثماني. ورحل بعد الدستور إلى الأستانة، فعين معلماً للعربية في المدرسة الملكية، وانتخب نائباً عن (المنتفق) في مجلس (المبعوثان) العثماني. وانتقل بعد الحرب العالمية الأولى إلى دمشق سنة (1918) ، ورحل إلى القدس وعين مدرساً للأدب العربي في دار المعلمين بالقدس، وأصدر جريدة الأمل يومية سنة (1923) فعاشت أقل من ثلاثة أشهر، وانتخب في مجلس النواب في بغداد. وزار مصر سنة (1936) ، ثم قامت ثورة رشيد عالي الكيلاني ببغداد فكان من خطبائها وتوفي ببيته في الأعظمية ببغداد. له كتب منها (ديوان الرصافي -ط) (دفع الهجنة - ط) (محاضرات في الأدب العربي - ط) وغيرها الكثير.[١]

تعريف معروف الرصافي في ويكيبيديا

معروف الرُّصَافِي (1292 - 1365 هـ / 1875 - 1945 م) أكاديمي وشاعر عراقي.[٢]

  1. معجم الشعراء العرب
  2. معروف الرصافي - ويكيبيديا

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي